بسم الله الرحمن الرحيم
انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم
صدق الله العلي العظيم
ان التعارف والتواصل والمشاركة من اهم مباديء تطوير المجتمعات وبناء قاعدة قوية للتنمية وتثبيت اسس البنى التحتية لسلوكيات واليات تعامل الأفراد فيما بينهم .وإن المحافظة على الحضارة والارث التاريخي والثروات البشرية يعد من مقومات هذه المباديء السامية . ولهذا اردنا هذا العام وانطلاقاً من اهدافنا في توسيع طرق التواصل بين جميع شرائح المجتمع أن نضيف لمسة حضارية وثقافية واجتماعية الى حفلنا السنوي هذا وان نجمع بين أصالة الماضي وحداثة الحاضر بين عمالقة الأمس وشباب اليوم فكان الأديب والإعلامي الراحل ابو كاطع محل اهتمامنا واستذكاره محورنا الاساسي . عاش أبو كاطع رمزاً من رموز المحافظة ومثل صوت الفقراء والكادحين والثائرين على الظلم والطغيان كما مثل نقطة تواصل بين ابناء البلد بجميع شرائحه . واليوم أصبح حضارة وارثاً ثقافياً واعلاميا نعتز به ونعمل جاهدين للمحافظة عليه ليس لواسط فحسب بل لكل محافظات العراق وشعبه الكريم . وكذا هو الكوت نت فهذا الملتقى الالكتروني نجح في شق طريقه نحو التألق والإبداع في ظل بيئة غير مهتمة بتكنولوجيا المعلومات وخدمات الانترنت وكذلك نجح في أن يكون نقطة تجمع لأبناء المحافظة الوطنيين والمخلصين فالشباب الذين ترونهم امامكم في القاعة لم تجمعهم المادة ولا المصلحة لكنهم سباقون دائما لكل ما هو فيه صلاح المجتمع الواسطي وهذا المهرجان الذي اجتمعنا من أجله خير دليل على ذلك .
ان تفاصيل هذا المهرجان سيراها العالم اجمع بعد أيام ان شاء الله لتصل لهم رسالة واضحة بأن واسط حية بإرثها الابداعي المتمثل بأبو كاطع واقرانه ممن مضوا على طريقه وتنبض بعطاء شباب الكوت نت الذين ادعوا مجلس المحافظة والحكومة المحلية للاهتمام بهم والتفكير بجدية بما يقومون به من خدمات جليلة من اجل زرع البسمة على وجوه الناس . كما اوجه ندائي الى كل مؤسسة معنية بالشباب حكومية كانت أم منظمة مجتمع مدني بأن تهتم بهؤلاء الثلة الطيبة التي اجتمعت على حب واسط وأهلها .
وفي الختام نتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم بإنجاح هذا المهرجان وعملية الاستفتاء وابارك للسادة الفائزين بلقب الافضل في واسط وتمنياتي للجميع بالموفية والنجاح ومزيداً من العطاء لخدمة هذه المحافظة.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .