1

التعليم في العراق يحتاج الكثير والكثير ليتفاعل مع الانترنت وتطبيقاته ولا سيما التعليم العالي ومن خلال متابعاتي منذ 13 سنة بعد سقوط الحكم الدكتاتوري لم أجد تطبيقاً واحداً يستخدمه الاساتذة والمدرسين في التفاعل مع طلبتهم او طلبتهم فيما بينهم فيما عدى مواقع التواصل الاجتماعي وبشكل غير منظم وغير ممنهج واستخدامه على سبيل الاستخدامات الاخرى وليس للدراسة حصراً .. وهذا طبعاً ناتج عن ثقافة الوسط التعليمي في العراق وقلة الوعي وعدم الاقتناع في ان الحاسوب ممكن ان يكون وسيلة لتطوير التعليم والمصيبة الأكبر وهي جديدة بإن هنالك الكثير من الاساتذة درسوا في دول اوربا وامريكا واسيا وكانوا مجبرين على هذه الادوات الحديثة لكنهم لم يحركوا ساكناً تجاه محاولة تفعيل تطبيقات مشابهة سواء كان في الجامعات او المعاهد او حتى المدارس .. او هنالك من حاول لكنه اصطدم بحجم الفراغ بيننا وبين الدول المتقدمة في توفير البنى التحتية والاجهزة وبعض العقول المتحجرة التي لم ولن تقبل بدخول هذه الاليات في ادارة الدولة بشكل عام والتعليم بشكل خاص .. وهنا ومن خلال تجربتي الخاصة .. وجدت ان هنالك بدائل يمكن استثمارها في ايجاد بيئة تفاعل حقيقية بين الاستاذ والطالب لالغاء الوقت والجهد للتواصل وانجاز الواجبات وتعمل بكفاءة عالية جداً والاهم من هذا انها .. مجانية تماماً .

لنتفق جميعاً بإن خدمة الانترنت متوفرة اليوم بشكل او بآخر لدى الجميع والاغلبية يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي ويشاهدون يوتيوب على المستوى الشخصي اذاً لماذا لا نستخدم نفس هذه الأدوات في حياتنا العملية واهمها الدراسة الاكاديمية . لذا سأحاول تسليط الضوء على احدى الخدمات المجانية التي يمكن استثمارها في كتابة بحوث التخرج ورسائل الماجستير واطاريح الدكتوراه سواء كان لشخص واحد او لمجموعة يشتركون في بحث واحد وهذه الخدمة تساهم بشكل كبير على ان يكون الاستاذ متواصل بشكل دائم دون الاعتماد على الوقت واللقاءات المباشرة مع الطلبة فضلا عن دقة التقييم والمتابعة اليومية مما يجعل الاداء افضل . انها خدمة Gmail المعروفة .

اذا نظرنا الى الوضع الحالي .. كيف ينشأ الطلبة بحوثهم او رسائلهم وكيف يتابع الاستاذ المشرف هذه البحوث خلال فترة الكتابة ؟.. بالتأكيد المتابعة تتم خلال الدوام الرسمي فقط عن طريق الورق ويلزم حضور الطالب او الطلبة مجتمعين والاستاذ أيضا وهذه الالية تتضمن سلبيات كثيرة حيث ان وقت المتابعة قصير جداً واللقاءات بين الطالب والاستاذ محصورة بوقت محدد فضلاً عن صعوبة تبادل المعلومات والمصادر بين الطلبة في حال كانو يكتبون بحثاً واحداً وكذلك صعوبة تدوين الملاحظات بشكل دقيق والعودة لها عند الحاجة خلال اجراء التعديلات بما له علاقة بموضوع البحث او الرسالة … الخ . إذاً … كيف يساعدنا Gmail في تجاوز كل هذه التحديات ..؟؟ وقبل هذا كله .. ما هو Gmail

Gmail خدمة بريد الكتروني مجانية تقدمه شركة Google عملاق شركات الانترنت وهي الخدمة الأفضل في العالم لسهولة استخدامها ومستوى امنها العالي المعتمد على عامل أمان ( التحقق الثنائي ) فضلا عن توفر مساحة 15 جيجا بايت وهي مساحة كبيرة جداً لغرض حفظ وتوثيق الكثير من المستندات والملفات والصور ومقاطع الفديو . بالاضافة الى توفر خدمات كثيرة اهمها Google Docs .. ويمكن للطالب والاستاذ الاستفادة منها في موضوع كتابة البحوث او المشاريع او الرسائل ومتابعتها وعلى النحو التالي :

1- يحتاج الاستاذ والطالب انشاء بريد الكتروني مجاني على Gmail والطريقة سهلة جدا وموضحة في هذا الفديو

2- بعد انشاء البريد الالكتروني لا بد من انجاز الاجراءات الامنية واهمها ( التحقق بخطوتين ) وكما في الفديو التالي

بعد انشاء البريد الالكتروني كيف نوظفه في ادارة البحوث والرسائل إذا ً ؟؟

1- البريد الالكتروني : يمكن الاستفادة من خدمة البريد الالكتروني في التواصل بين الطالب والاستاذ ويساعد في ارشفة المحادثات فيما بينهم بخصوص البحث او الرسالة كما يمكن للاستاذ ارسال التعميمات الى كافة الطلبة المشتركين في البحث في حال كان البحث مشاركاً فيه اكثر من طالب .

345435

2- Hangout : وهي خدمة محادثة مباشرة يمكن ان تخدم الاستاذ والطالب في التواصل المباشر ( كتابة – صوت – فديو ) بخصوص الرسالة او البحث في اي مكان في العالم وفي أي وقت دون الحاجة الى اللقاء المباشر في اوقات الدوام الرسمي كما يمكن اقامة اجتماعات فديوية لعشرة اشخاص في وقت واحد .

قفثقف

3- Google Drive : وهي مساحة تخزينية ضمن 15 جيجا بايت المخصصة للبريد الالكتروني يمكن للطالب ان يخزن فيها المصادر التي يحتاجها في البحث او المشروع او الرسالة وكذلك المواد المصورة ومقاطع الفديو والوثائق والملفات ومشاركتها مع الاستاذ او باقي طلبة البحث مع تنوع صلاحيات المشاركة وسيأتي شرحه بشكل تفصيلي في Google Docs .

ثقق

4- Google Sheets : وهي خدمة انشاء جداول مشابهة تماماً لبرنامج Microsoft Excel ويمكن ان تخدم الطالب في انشاء جداول ضمن متطلبات البحث ومشاركتها مع باقي الطلبة للتعاون في انشاءها واطلاع الاستاذ المشرف بشكل مباشرة على العمل لاعطاء الملاحظات وبشكل يومي .

ثقفثق

5- اكثر الخدمات استخداماً في كتابة البحوث ومتابعتها هي خدمة Google Docs وهي كما اسلفت بأنها تشبه كثيراً برنامج Microsoft Word حيث يتم العمل بها كما يلي

أ – الذهاب الى الرابط http://drive.google.com

ب – تسجيل الدخول عبر حساب Gmail

جـ – الذهاب الى كلمة جديد كما في الصورة ثم اختيار فولدر وتسميته ( البحث ) او ( المشروع ) او ( الرسالة ) وحسب رغبة الطالب

ء- فتح الفولدر والذهاب الى ( جديد ) وإختيار ( Google Docs ) أو ( مستندات جوجل ) لمن اختار الواجهة العربية .

هـ – سيفتح البرنامج وهو مألوف لدى الكثير فهو كما قلنا يشبه ( وورد )

و – خلال العمل وكتابة البحث لا يمكن لأي أحد غير مخول الدخول الى الملف الا عن طريق اعطاء الصلاحية من قبل الطالب نفسه الى الاخرين وعادة ما يكون هؤلاء هم الطلبة المشاركون في البحث او الاستاذ المشرف .. إذا كيف يتم ذلك .. ؟

ز – في الجهة العليا نضغط على كلمة ( مشاركة ) او ( Share ) لتظهر لنا الصفحة التالية

435345345

فيتم اختيار عناوين الاشخاص الذين نرغب ان يكون لهم اطلاع وصلاحيات على الملف بكتابتها بالحقل المخصص وكالتالي ( اذا كان لدينا مساعدين في كتابة البحث نعطيهم صلاحية تعديل او Edit اما الاستاذ فنعطية صلاحية تعليق فقط لان التعديل ليس من اختصاصه ) وبعد الانتهاء نضغط على ( إرسال ) او ( Send )

344353453453454

بعد ان نعطي صلاحيات التعديل للطلبة .. نعود الى ( مشاركة ) ونضغط على ( متقدمة ) او ( Advanced ) لاعطاء صلاحيات التعليق الى الاستاذ مع الغاء صلاحيات التحميل والطباعة والنسخ حفاظاً على خصوصية وحقوق البحث

345345353453354

ماذا حصل هنا ..؟؟؟ الذي حصل هو ان هنالك ملف واحد سيتم كتابة البحث من خلاله يعمل اكثر من شخص على انجاز الكتابة في اي مكان وفي اي زمن والكل مطلع على التحديثات وفق بيئة مؤمنة .. كما يمكن للاستاذ التعليق على الفصول والفقرات والمصادر .. الخ عن طريق التالي ..

1- فتح Drive

2- الذهاب الى الفولدر ( تمت مشاركتها معي )

3- اختيار البحث الذي لدى الاستاذ صلاحية التعليق عليه وفتحه

4- تضليل الفقرة المراد التعليق عليها ثم كتابة التعليق .

332423424234234234324

ثقثقصثقصثقثصقصثقصثقصثق

وكما موضح أعلاه .. فإن النظام سيتم ابلاغ الطالب بتعليق الاستاذ على الفقرة عبر البريد الالكتروني ويمكن للطالب الاجابة على التعليق وتبقى كافة التعليقات ظاهرة لحين انجاز الملاحظات التي وردت في التعليقات ثم يمكن للاستاذ الضغط على عبارة ( الحل ) لاخفاء التعليق بعد التأكد من انجاز هذه الملاحظات . كما يمكن العودة لكافة التعليقات في المستقبل حيث يتم ارشفتها بشكل كامل للاستفادة منها في انجاز البحث .

فهنا اصبح الوقت والمكان غير مطلوبان لمتابعة البحوث حيث ان الاستاذ يمكنه الاطلاع على اخر المستجدات من في اي مكان وزمان وفي اي جهاز سواء كان حاسبة مكتبية او محمولة او حتى جهاز ذكي او لوحي ويستطيع اضافة التعليقات عبر اي جهاز من الاجهزة المذكورة . كما يمكن لعمادة الكلية ان تكون مطلعة على كافة البحوث والرسائل بشكل لحظي عبر اعطائها صلاحية ( عرض فقط ) وحسب الحاجة .

ءؤرؤءرءر

النظام فضلا عن انه مجاني الا انه سهل جداً للاستخدام وتتواجد عشرات مقاطع الفديو والدروس في استخدام درايف ومستندات جوجل وجي ميل .. الخ يمكنكم الاستفادة منها في تطوير هذه الدروس

يمكنكم الاطلاع على مركز مساعدة google drive من هنا

كما يمكن الاطلاع على تجارب احدى المدارس الامريكية من خلال الفديو

اتمنى ان يكون الدرس ذو فائدة .. راسلوني لأي استفسار او تعليق في الأسفل ..

شكرا لكم