التقى محافظ واسط الحقوقي محمود عبد الرضا طلال لجنة الحوكمة الالكترونية بعد عودته الى المنصب الإسبوع الماضي . وذكر المهندس نبيل شمة رئيس اللجنة بأن اللجنة بينت للمحافظ حجم الضرر الكبير الذي تعرضت له دوائر الدولة وتعرض له المواطن بسبب التوقف المؤقت لمشروع التخاطب الالكتروني لعدم توفر الميزانية في ظل الازمة المالية وضرورة اعادة تفعيله .. انتهى الاجتماع بتوجيهات سريعة وكالتالي :
١- اعادة المشروع الى العمل فورا ولفترة ٦ اشهر وبتمويل من الدوائر ذات الايرادات المحلية وبعدها دخول تمويله تلقائياً ضمن ابواب موازنة المحافظة والتي صادق عليها المجلس في وقت سابق للعام ٢٠١٨ والاعوام التالية .. وهذا الامر يتطلب بعض الايام القليلة لانجازه .
٢- حل لجنة الحوكمة الالكترونية السابقة لانتهاء مهامها وتشكيل لجنة جديدة من دوائر مختلفة ومختصين فضلا عن موظفين في الديوان واستحصال موافقات لتسهيل مهمة الاعضاء الموظفين في دوائر خارج ملاك ديوان المحافظة . وحسب صلاحيات السيد المحافظ .
٣- بقاء منسقي الدوائر كما تم تسميتهم من قبل دوائرهم بداية اطلاق المشروع وعقد لقاء خاص بهم لتوجيههم بخصوص السرعة في اعادة تفعيل الخدمات
٤- عقد اجتماع عاجل مع مدراء الدوائر لغرض توجيههم بشكل مباشر بخصوص اعادة تفعيل المشروع بما فيه فائدة للمواطنين

وبين بإن هذه التوجيهات سيتم اعتمادها قريباً بعد انجاز الاجراءات الرسمية